Search

فتح مؤيدو البيتكوين النار على الأنظمة المركزية بعد توقف فيسبوك وإنستجرام لساعات

[et_pb_section fb_built=”1″ _builder_version=”3.22″ global_colors_info=”{}”][et_pb_row _builder_version=”3.25″ background_size=”initial” background_position=”top_left” background_repeat=”repeat” global_colors_info=”{}”][et_pb_column type=”4_4″ _builder_version=”3.25″ custom_padding=”|||” global_colors_info=”{}” custom_padding__hover=”|||”][et_pb_text _builder_version=”4.10.8″ background_size=”initial” background_position=”top_left” background_repeat=”repeat” global_colors_info=”{}”]

 

 توقفت الخدمات الرئيسية لعملاق الوسائط الإجتماعية عن العمل لساعات البارحة – وهذا مثال رئيسي على نقاط الضعف في الخدمات المركزية، كما يقول عشاق العملات المشفرة.

 

 توقف موقع فيسبوك و جميع خدماته مثل Instagram و WhatsApp و Messenger و Oculus لعدة ساعات البارحة، حيث أشار عملاق الوسائط الاجتماعية إلى “مشكلات الشبكات” وراء الانقطاعات العالمية واسعة النطاق.

 

 تشير التقارير إلى أن الانقطاعات كانت مرتبطة بمشكلات DNS (نظام اسم النطاق)، حيث كتب مراسل الأمن السيبراني بريان كريبس أن سجلات الـ DNS “تم سحبها البارحة من جداول التوجيه العالمية”.  أشارت تقارير أخرى إلى أن فيسبوك حاول إعادة تشغيل الخوادم يدويًا، وأن الموظفين لم يتمكنوا من دخول المباني بسبب انقطاع الخدمة على نطاق واسع.

 

 بدأت الخدمات في الظهور على الإنترنت الآن فقط، وفقًا لتقارير موقع The Verge، ولكن قد يستغرق الأمر ساعات قبل استعادة الوصول العالمي عبر جميع تطبيقات Facebook.

 

 إنه أحد أسوأ حالات انقطاع الفيسبوك حتى الآن ، حيث أثر على ٢.٨٩ مليار مستخدم عالمي له، بالإضافة إلى أولئك الذين يستخدمون الخدمات الأخرى المرتبطة بالفيسبوك.  في عام ٢٠١٩، تجاوز انقطاع الخدمة عن فيسبوك لمدة ١٤ ساعة، في حين أن الانقطاع الذي حدث في عام ٢٠٠٨ – عندما كانت الخدمة تضم ١٥٠ مليون مستخدم فقط – استمر لمدة يوم تقريبًا.

 

 بالنسبة إلى مؤيدي البلوك تشين والشبكات اللامركزية، يعد انقطاع الخدمة اليوم هو أحدث مثال بارز على كيفية فشل الأنظمة المركزية على نطاق واسع.  تقدم البلوك تشين بديلاً محتملاً لمثل هذه النماذج المركزية، مع شبكات موزعة يديرها المستخدم لا يوجد بها نقطة فشل واحدة وبها رقابة مقاومة للتوقف أو الوقوع.

 

 استغل بناة البلوكتشين وعشاق البيتكوين ومؤيدين اللامركزية الفرصة لنقد نظام الفيسبوك والأنظمة المركزية (أو “ويب ٢”) عبر تويتر – الذي ظل إلى حد كبير متواجد بقوة على الإنترنت وسط مشكلات فيسبوك – وعبر البيانات المرسلة بالبريد الإلكتروني.

 

 قال ماثيو جولد، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Unstoppable Domains، عبر البريد الإلكتروني: “يوضح الانهيار التام اليوم لفيسبوك وإنستجرام، من بين التطبيقات الأخرى، مشكلة المركزية”.  

عن طريق النظام اللامركزي او شبكة ٣.٠ يمكن للمستخدمين نقل بياناتهم وجهات الإتصال الخاصة بهم إلى خدمات أخرى، حيث لن يكونوا معتمدين على الفيسبوك أو تسجيل الدخول إلى الفيسبوك للاتصال بأصدقائهم وعائلاتهم أو استخدام تطبيقاتهم المفضلة. “

 

[/et_pb_text][/et_pb_column][/et_pb_row][/et_pb_section]

كل عام وانتم بخير بمناسبة عيد الأضحى المبارك!
احصل على خصم 30% على كل الكورسات والخدمات باستخدام الكوبون: ADHA24

X
0