Search

الرئيس التنفيذي لشركة Microstrategy ينصح نيجيريا وزيمبابوي بصانعة الملوك

يرى مايكل سايلور ان بتكوين Bitcoin هي الحل الأمثل للمشاكل الاقتصادية في بلدان مثل نيجريا وزيمبابوي…

اقترح مايكل سايلور، الرئيس التنفيذي لشركة Microstrategy، انه على نيجيريا وزيمبابوي إصدار عملات مدعومة بعملة البتكوين إذا أرادوا إصلاح اقتصادهم. وتوقع أن استخدام معيار البتكوين سينهي المجاعة ويسمح لمواطني كلا البلدين بحياة كريمة.

 العملات الوطنية المدعومة من بتكوين Bitcoin

في مقطع فيديو حيث يناقش أيضًا الادعاءات بأن شبكة بتكوين Bitcoin لا يمكن توسيعها، يقترح Saylor أنه إذا اشترت نيجيريا وزيمبابوي عملات بتكوين بقيمة ٢-٣ مليار دولار، فيمكنهما إنهاء مشاكل العملة التي تواجهها بلادهم حاليًا.

وأوضح سايلور:

هل تريد إصلاح بلدك مثل نيجيريا أو زيمبابوي؟ الطريقة التي تصلح بها بلدك هي أن تشتري ما قيمته ٢ مليار دولار، و ٣ مليارات دولار من البتكوين وتصدر عملة مدعومة ببتكوين. هذا هو معيار البتكوين. لن يجوع أي مواطن حتى الموت. ويعيشون حياة كريمة.

 البتكوين باسم “صانع الملوك”

سايلور، الذي تمتلك شركته الآن أكثر من ١١٤٠٠٠ عملة بتكوين. قبل ذكر نيجيريا وزيمبابوي، حدد تركيا كدولة أخرى يمكنها شراء عملات البتكوين واستخدامها لدعم عملة الليرة. وفقًا لسايلور، إذا اشترت تركيا عملات بتكوين بقيمة ٥ مليارات دولار واحتفظت بها على مدى السنوات الخمس المقبلة، فقد يؤدي ذلك إلى تعزيز عملة الليرة.

على الرغم من تحذيرات سايلور المستمرة ، يبدو أن دولة واحدة فقط -وهي السلفادور- قد استجابت للنصيحة. اختارت العديد من البلدان الأخرى، بما في ذلك نيجيريا، بدلاً من ذلك إنشاء عملات رقمية خاصة بهم والتي يأملون أن تقلل من جاذبية البتكوين.

أصر سايلورفي نفس الفيديو، على أن هذا سيحدث وسيثبت هذا أن البتكوين هو “صانع الملوك”.

المصدر

كل عام وانتم بخير بمناسبة عيد الأضحى المبارك!
احصل على خصم 30% على كل الكورسات والخدمات باستخدام الكوبون: ADHA24

X
0